النجاح - يتمتع الأطفال بالقدرة على التحكم في أيديهم وتاتي هذه المرحلة قبل اكتسابهم القدرة على التحكم في أصواتهم وتنفسهم وأحبالهم الصوتية،فيكمن استخدام الإشارات من قبل الأطفال الرضع يمكنهم قبل استطاعتهم النطق، أو عندما يجدون صعوبة في النطق ببعض الكلمات يعتبر التواصل والتعبير عن مشاعره أو احتياجاته أو إثبات وجوده من الامور الضرورية التي يحتاجها الطفل خلال مرحلة الطفولة، وبهذا ينشأ تعاون بين العين واليد يتطور بشكل أسرع من المهارات اللغوية، فيمكنك تعليم طفلك لغة الإشارة وإعطاءه الفرصة لإخبارك بما يريد بدءاً من عمر 8 أشهر.ما هو دور لغة الإشارات في حياة الطفل؟

وتحتل لغة الإشارات أهمية بالغة في حياة الطفل حيث أنها تقلل البكاء والعصبية والإحباط، وتسمح للطفل بالتعبير عن احتياجاته، كما تعمل على تعزيز التواصل وتقوية الروابط مع الطفل، وهي تعتبر بالطبع مقياس لإظهار مدى ذكاء طفلك، وتساعد طفلك على تطوير المهارات اللغوية والتحدث مبكرًا بالإضافة إلى أنها ترفع تطور طفلك العقلي والعاطفي.كيف نبدأ بتعليم أطفالنا لغة الإشارة؟

قد يظن بعض الأهل أن تعلم استخدام لغة الإشارة وتعليمها للطفل أمراً صعباً، الا انه اعتقاد خاطىء ، فكل ما ينبغي على الأب أو الأم القيام به هو عمل حركات وإشارات بسيطة لتعليم الطفل مثلًا القيام بالتلويح باليد عند الوداع، وتمثيل الحركة أمام الطفل مراراً وتكراراً وبعد ذلك ستجد أن الطفل يقوم باستخدام الإشارة تلقائيًّا، وكذلك الأمر بالنسبة لأي مهارة جديدة، فمن المهم أن يتبع الأهل إيقاع طفلهم.

ويقول الخبراء إن أفضل توقيت للبدء بالإشارة هو عندما يبدأ الصغير بإظهار رغبة حقيقة في التواصل. ويكون هذا عادة بين الشهرين التاسع والعاشر من العمر. حيث يلاحظ الأهل في هذا العمر أن الطفل بات أكثر اجتماعية وتواصلا مع الواقع المحيط، وبدأ يصدر أصواتًا أكثر ويؤدي جملة من الحركات للفت الانتباه.