ترجمة : علا عامر - النجاح - أكدت دراسة بريطانية حديثة أن خلايا المناعة التي تنتجها أجساد المتعافين من مرض كورونا قد تبقى في الجسم و تحارب العدوى لعدة سنوات.

وقال خبراء المناعة أن الخلايا التائية، وهي نوع من خلايا الدم البيضاء في جهاز المناعة، يتم إنتاجها من قبل أي شخص أصيب بعدوى كورونا.

ووصف البروفيسور داني ألتمان، كلية لندن الإمبراطورية، الأجسام المضادة ضد فيروس كورونا بالعابرة والزائلة، وأوضح أنها تختفي بعد مرور 8 أسابيع على الإصابة بفيروس كورونا.

وقال : " إن الأجسام المضادة ستختفي، ولكن الخلايا التائية التي تستهدف وتدمر الخلايا المصابة بالفيروس تبقى لمدة طويلة"، وأضاف: " يبدو أن الخلايا التائية متوفرة، ونشيطة، وتبقى لمدة طويلة أيضا".

وأوضح  أن هذه الدراسة استندت على تحليل 14 دراسة سابقة حول نظام المناعة وفيروس كورونا، مؤكدا أنها توفر دلائل كافية على أن الخلايا التائية تفي بالغرض.

وعلقت البروفيسورة مانا مايني، كلية لندن الإمبراطورية: " إن نتائج هذه التجربة مهمة ومشجعة، ويبدو أن الخلايا التائية فرصة جيدة لعلاج كورونا".

ولا يزال العلماء حول العالم يحاولون تفسير لغز وباء كورونا الغامض، والذي ظهر للمرة الأولى في مدينة ووهان الصينية أواخر العام الماضي.