ترجمة : علا عامر - النجاح - حذرت دراسة حديثة من أن تدخين سيجارة إلكترونية واحدة فقط قد يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

ووفقا للدراسة التي نشرتها صحيفة "ذا صن" البريطانية وترجمها موقع "النجاح الإخباري"، فلقد وجد الباحثون أن تأثير تدخين سيجارة إلكترونية واحدة كفيل بإحداث أضرار "فورية وهامة" للأوعية الدموية في الجسم.

وفي الوقت الذي يعتقد فيه الأغلبية أن السجائر الإلكترونية وسيلة آمنة للإقلاع عن التدخين، لكن هذه الدراسة الجديدة زادت من المخاوف التي تدور حول استنشاق المواد الكيميائية الموجود في هذه السجائر.

وتشير النتائج إلى أن عملية تحويل السائل الإلكتروني إلى بخار يمكن أن تكون خطيرة، وتتسبب في أضرار جسيمة يمكن أن تنتهي بالتعرض إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية قاتلة.

وأجرى فريق من العلماء في جامعة بنسلفانيا فحوصات باستخدام أشعة الرنين المغناطيسي على 31 شخص من الأشخاص غير المدخنين قبل وبعد استخدام السجائر الإلكترونية الخالية من النيكوتين.

ووجد الباحثون أن استخدام السجائر الإلكترونية مرة واحدة فقط تسبب في إنخفاض تدفق الدم.

وأشاروا إلى أن تدخين هذه السجائر يؤدي إلى تلف بطانة الشريان الفخذي، والذي يوفر الدم للفخذ والساق.

وأكد الباحثون أنه بمجرد تلفها يمكن أن يتوقف تدفق الدم إلى القلب أو الدماغ، وبالتالي الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.