ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - قالت دراسة حديثة أن رؤية أصدقائك كل يوم عندما تبلغ سن الخمسينيات والستينيات من العمر تقلل من فرص إصابتك بالخرف.

وتتبع الباحثون في جامعة كوليدج لندن 10000 مشارك على مدار ثلاثة عقود للتوصل إلى الاستنتاج 

وكان المتطوعون الذين رأوا أصدقائهم يومياً والذين يبلغون من العمر 60 عامًا أقل عرضة للإصابة بالخرف بنسبة 12 في المائةمقارنة بالذين كانوا أقل اجتماعية.

وقال البروفيسور جيل ليفينجستون مؤلف الدراسة في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس إن كبار السن الذين يمارسون مهارات معرفية مثل الذاكرة واللغة يساعدهم هذا على تطوير احتياطي إدراكي مما قد يساعدهم على التعامل بشكل أفضل مع آثار تقدم العمر وتأخير أعراض الخرف".

وقال البروفيسور ليفينجستون: "إن قضاء المزيد من الوقت مع الأصدقاء قد يكون مفيدا للصحة العقلية وقد يرتبط أيضًا بالنشاط البدني وكلاهما يمكن أن يقلل أيضًا من خطر الإصابة بالخرف".

وقال المؤلف الرئيسي الدكتور أندرو سوميرلاد: "يعتبر الخرف تحدي كبير للصحة العالمية حيث من المتوقع أن يعاني مليون شخص من الخرف في المملكة المتحدة بحلول عام 2021

لكننا نعرف أيضًا أن واحدة من كل ثلاث حالات يمكن الوقاية منه يبدو أن النشاط الاجتماعي يقلل من خطر الإصابة بالخرف.

"هذا الاكتشاف يمكن أن يغذي الاستراتيجيات الرامية إلى الحد من خطر الإصابة بالخرف لدى الجميع مضيفًا سببًا آخر لتعزيز المجتمعات وإيجاد طرق للحد من العزلة والوحدة".