ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - قال علماء إن المصابين بالتهاب المفاصل ربما يكونون أكثر عرضة للموت بسبب أمراض القلب لأن آلام المفاصل لديهم توقفهم عن ممارسة الرياضة.

ووجدت دراسة أن فرصة الإصابة بمرض قلبي قاتل ارتفعت كلما تم تشخيص المريض بالتهاب المفاصل.

على سبيل المثال فإن العيش مع هذه الحالة المؤلمة لمدة تسع سنوات إلى 11 عامًا يزيد من خطر الوفاة المبكرة بنسبة 16 في المائة مقارنة بعامة السكان.

وعرف الأطباء منذ فترة طويلة أن مرضى التهاب المفاصل قد يصابون بأمراض القلب والأوعية الدموية والتي يمكن أن تسببها الالتهابات.

لا تزال الأسباب غير واضحة إلا أن هؤلاء الباحثين يشيرون إلى أن التهاب المفاصل يجعل من الصعب أن يكون الشخص نشطاً وأن نمط الحياة المستقرة قد يؤدي إلى السمنة وهو المحرك الرئيسي لمشاكل القلب.

ودرس الباحثون في جامعة لوند في السويد ما يقرب من 469000 شخص يعيشون فيالسويد وتتراوح أعمارهم بين 45 و 84 سنة في بداية الدراسة في عام 2003.

وقال الأستاذ الرئيسي مارتن إنغلوند: رأينا أن خطر الوفيات بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية كان أعلى بالنسبة لأولئك الذين لديهم تشخيص هشاشة العظام".

وأضاف البروفيسور إنجلوند: 'التهاب المفاصل العظمي يسبب الألم مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى عدم تحمُّل الأشخاص وبالتالي خطر من زيادة الوزن والتي نعرف أنها تؤدي إلى أمراض ثانوية بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية."

وكشفت الأبحاث السابقة أن الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي هم الأكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب المميتة.