ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - توصلت دراسة علمية نشرتها "الديلي ميل" البريطانية وترجمها النجاح الإخباري إلى أن المكملات الغذائية التي يتم تسويقها لصحة القلب والطاقة قد تقاوم العقم.

ووجدت دراسة  على مجموعة مختارة من الكبسولات الغذائية وجود زيادة عدد وحجم الحيوانات المنوية وعلى الرغم من عدم وضوح ما إذا كان هذا يؤدي إلى الحمل.

و  قال أحد الخبراء "إنه افتراض منطقي أنه إذا تم تحسين نوعية الحيوانات المنوية فإن الإنجاب سيكون اسهل".

وأجرت هذه الدراسة جامعة أبردين بقيادة الدكتور محمد عمران عمر والذي قال غالباً ما يكون سبب العقم غير واضحةولتحديد ما إذا كانت الأدوية أو المكملات الغذائية تعزز خصوبة الرجال قام الباحثون بتحليل 61 دراسة ذات صلة.

ووجدت أن هذه الأدوية والمكملات الغذائية قد حسّنت "معايير  في جودة "الحيوانات المنوية" إلا أن الباحثين يؤكدون أن هناك "أدلة محدودة للغاية  معدلات الولادات الحية أو الحمل".

وقال الدكتور ألان باسي  أستاذ علم الذكورة في جامعة شيفيلد: "معظمهم قاموا بالتحقيق فقط في التغييرات على جودة الحيوانات المنوية وليس ما إذا كان سيصبح هناك فرص أكبر للحمل .