ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - يقول الخبراء قضاء الأطفال الكثير من الوقت على الشاشات يجعلهم أكثر عرضة لأن يكونوا قصيري النظر وأن يصابوا بزيادة الوزن والسرطان.

وصنفت مراجعة 80 دراسة على أكثر من 200 ألف شخص الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية إلى جانب المشروبات السكرية باعتبارها واحدة من أكبر المخاطر لسمنة الأطفال.

ويمكن أن يؤدي الوزن الزائد إلى إثني عشر نوع من أنواع السرطان بما في ذلك سرطان الثدي والقولون والكلى والكبد والمبيض والبنكرياس والبروستاتا وبالإضافة إلى زيادة خطر تعرضهم للموت.

ويقول الباحثون إن النتائج هي "مصدر قلق كبير" وتدعو إلى مزيد من التحكم في إعلانات الطعام غير المرغوب فيه وتشجيع الأطفال على ممارسة التمارين ووجدت  الأبحاث أن زيادة استخدام الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والألعاب جعل الأطفال أكثر بدانة.

ويقول الخبراء إنه بالإضافة إلى أن الأطفال يمارسون تمرينات أقل فإن الجلوس والنظر إلى الشاشات يجعل المراهقين أكثر عرضة لتناول وجبة خفيفة.

بالإضافة إلى مخاطر السمنة والسرطان يزيد عدد الأطفال الذين يعانون من قصر النظر.

وقال البروفيسور كريس هاموند: "أعتقد أنها مصدر قلق كبير ويجب مراقبة استخدام الأجهزة الذكية وسوء استخدامها خاصة في أوساط الأطفال.