ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - أحرز العلماء تقدما كبيرا نحو تطوير فحص دم خاص بمرض السرطان، يمكن أن يحدد الأورام قبل بداية ظهورها ويتوقع الفريق الذي توصل إلى هذا الاختبار، المعروف باسم "كانسر سيك"، أن التحليل سيكلف في نهاية المطاف أقل من 500 دولار بالنسبة لكل مريض

و سيزيد هذا الاختبار من نسبة المرضى الذين يحصلون على العلاج في وقت مبكر من تاريخ الكشف عن المرض.

وقد أعطى الاختبار الجديد نتيجة إيجابية بنسبة 70 بالمائة في الكشف عن الأمراض السرطانية الثمانية الأكثر شيوعا، بعد  تجربته على أكثر من ألف مريض ويعمل التحليل عن طريق الكشف عن الطفرات الجينية العائمة التي تم إفرازها في مجرى الدم عن طريق الخلايا السرطانية.

واوضح نيكولاس بابادوبولوس، الباحث الرئيسي في الموضوع وأستاذ علم الأورام بجامعة جونز هوبكينز، أن "استخدام مجموعة من المؤشرات الحيوية المختارة للكشف المبكر عن المرض يسمح بتغيير طريقة فحص السرطان كما يمكن أن يحدد الاختبار نوع السرطان الذي يحمله المريض، وهو الهدف الذي فشلت اختبارات الدم السرطانية السابقة في تحقيقه.

وصف هذا الاختبار بأنه ليس حل نهائي لمشكلة التشخيص المبكر، إلا أنها خطوة كبيرة نحو خلق فحص الدم موثوق ودقيق للسرطان، في حين فشلت التجارب السابقة، وهذا الاختبار التجريبي، حقق نجاحا 40 في المئة في المرضى الذين يعانون من سرطان المرحلة الاولى وعلى الرغم من أن هذه النتيجة بعيدة كل البعد عن أن تكون حاسمة، إلا أنه يمثل معلما مهما جدا في الكشف عن السرطان.

ويتفق العلماء على أنه إذا استمر هذا الاختبار في التحسن، فإنه يمكن أن يكون اختراقا كبيرا ومن شأنه إنقاذ عدد لا يحصى من الأرواح وتحسين خيارات العلاج لمعظم المرضى.