ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - يوم الأحد 3 ديسمبر، حصلت عالمة النبات جوان تشوري على جائزة من الجوائز المرموقة لعام 2018 في علوم الحياة، وهي جائزة تمنح سنويا للعلماء من قبل أقطاب سيليكون فالي بما في ذلك المؤسس المشارك لشركة غوغل سيرغي برين وفيسبوك مارك زوكربيرج وهذهالجوائز تعتبر "جوائز الأوسكار للعلوم"، وبدأ منحها في عام 2012 لإشادة التقدم العلمي في علوم الحياة والفيزياء الأساسية والرياضيات.

فازت شوري بجائزة البحث الذي قامت به على مدار الثلاثين عاما الماضية لإيجاد طرق جديدة لزراعة النباتات النبيلة وللحصول على نباتات خضراء مورقة يمكن أن تغذي الكوكب وتمتص ثاني أكسيد الكربون من الهواء للحد من تغير وتلوث المناخ.

ان الامر سيستغرق نحو عشر سنوات و 50 مليون دولار لجعل النبات الغني بالبروتين حقيقة واقعة. ولكن الساعة تدق: معظم التقديرات تشير إلى نهاية هذا القرن ويمكن أن تكون محطات مكافحة تغير المناخ حلا آخر لمشكلتنا الكبيرة.

وسيتم تخزين الكربون والاحتفاظ به للمئات وربما آلاف السنين فى التربة دون تحلل. وبالتالي فإن النبات المعمريمكن بالتالي من تنقية الهواء وإضافة المزيد من الأوكسجين إلى الغلاف الجوي.

وقالت إن الجذور يمكن أن تكون مقاومة للفيضانات والجفاف وقد اكتشفت شوري بالفعل طرقا جديدة لزراعة أشجار دون ضوء وجعلت بعض النباتات تنمو أطول في الظل من خلال تعريض البذور إلى المواد الكيميائية تغيير الحمض النووي، واكتشفت فئة جديدة من هرمونات النبات تسمى 'براسينوستيرويدس. وقد ساعد عملها أيضا على خلق سلالات أكثر مقاومة للإصابة والممرضات للمحاصيل في ظروف قاسية.

ويقدر أن تلتقط النباتات الجديدة ما نسبته 50٪ من المستويات الحالية من انبعاثات CO2.