وكالات - النجاح - من المقرر أن يزور ما يسمى "وزير الدفاع" الإسرائيلي بيني غانتس باريس غدا الأربعاء لمناقشة قضية التجسس بواسطة برنامج"بيغاسوس" الإسرائيلي.
وأوضحت صحيفة "جيروزاليم بوست" أن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس يتوجه إلى فرنسا يوم الأربعاء للاجتماع مع وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي، لإجراء حوار أمني استراتيجي.

وأضافت الصحيفة أنَّ غانتس وبارلي من  المتوقع أن يناقشا الوضع الحرج في لبنان ، إضافة إلى الاتفاق النووي الإيراني، وقضية شركة الأمن السيبراني الإسرائيلية " NSO ".

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد دعا مرخرا إلى عقد جلسة "استثنائية" لمجلس الدفاع الفرنسي، وذلك لمناقشة برنامج التجسس "بيغاسوس" بعد نشر تقارير عن استخدامه في فرنسا.

وكان مسؤول كبير في شركة الأمن السيبراني الإسرائيلية NSO المصنعة لبرنامج "بيغاسوس" للتجسس، قد أعلن الأسبوع الماضي أن ماكرون لم يُستهدف بالبرنامج.

يأتي ذلك بعد أن كشفت صحيفة "لوموند" الفرنسية أن سلطات المغرب استخدمت نظام "بيغاسوس" الإسرائيلي للتجسس على ماكرون.

وكتبت الصحيفة أن "أحد الأرقام الهاتفية التي يستخدمها ماكرون بانتظام منذ 2017 على الأقل وحتى الأيام الأخيرة، ظهرت في قائمة الأرقام التي اختارها جهاز أمن الدولة المغربية لمراقبتها عبر بيغاسوس".