النجاح - وقع وزير جيش الاحتلال، بيني غانتس، على أمر تجنيد 10 سرايا احتياط من قوات عناصر حرس الحدود، وذلك لتعزيز عمل شرطة الاحتلال في قمع المحتجين داخل اراضي عام 48 على جرائم الاحتلال.

ويأتي ذلك، في ظل تصاعد اعتداءات المستوطنين على المواطنين الفلسطينيين، وقمع الاحتلال للمظاهرات الاحتجاجية التي تشهدها البلدات العربية نصرة للقدس والأقصى، وتنديدا بالعدوان على غزة.

وأفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية، بأن غانتس وقع على أمر التجنيد لسرايا احتياط بحرس الحدود، في ظل اتساع دائرة الاحتجاجات في البلدات العربية.