النجاح - تعهد كل من بيني غانتس زعيم حزب أزرق - أبيض، وجدعون ساعر زعيم حزب أمل جديد، اليوم الثلاثاء، بالعمل على إنهاء حكم بنيامين نتنياهو من خلال الانتخابات التي ستجري في الثالث والعشرين من الشهر المقبل.

وقال غانتس في مقابلة مع إذاعة كان العبرية، إنه سيحرص على أن ينهي نتنياهو فترة ولايته وأن يكون هناك رئيس وزراء آخر في دولة الاحتلال الإسرائيلي، ويكون نزيه وذات ثقة بالنسبة للجمهور.

وشدد على أنه لن يكرر الخطأ الذي ارتكبه بالجلوس مرةً أخرى في حكومة يقودها نتنياهو.

في حين قال ساعر في حديث لإذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، إن الجمهور لا يريد بقاء نتنياهو بعد الانتخابات، محملًا إياه المسؤولية عن الفشل في موجهة فيروس كورونا والذي أدى لوفاة أكثر من 5 آلاف إسرائيلي.

وأشار إلى أن نتنياهو يحاول أن يضع يائير لابيد كمنافس له لأنه مهتم بوجود خصم يساري لأنه يعلم بأن فرصه (أي لبيد) في تشكيل حكومة منخفضة.