النجاح - دعا رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان، اليوم الثلاثاء، إلى تجاهل قرارات رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو المتعلقة بمواجهة انتشار فيروس كورونا، وأشار أنها تخدم مصالحه فقط.

واتهم ليبرمان رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، خلال مقابلة لموقع "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني، بأنه "يتخذ قرارات بموجب اعتبارات بقائه الشخصي والسياسي، ويجعلنا رهائن بأيدي (رئيسا "يهدوت هتوراة" وشاس الحريديين) يعقوب ليتسمان وأرييه درعي. وصحة الجمهور لا تهمه. لذلك، كما في وضع ترى فيه أن قائد طائرة تتحطم على جبل، عليك أن تحوال حرف الطائرة وإنقاذ البشر".

وردا على اتهام نتنياهو له بانعدام المسؤولية، قال ليبرمان إن "رئيس الحكومة هو عديم المسؤولية. فلا تُعقد اجتماعات حكومة، ولا تعقد لجنة الوزراء للتشريع، ولا توجد ميزانية، ولا يوجد رئيس لدائرة الميزانيات، ولا يوجد محاسب عام (الأخيران استقالا من منصبيهما في وزارة الداخلية ولم يعين أحد مكانهما)، وتوجد حساسية متبادلة في قيادة الحكومة. لا توجد أي ثقة هناك. وهو (نتنياهو يخفي عن وزير الأمن ووزير الخارجية التطبيع مع الخليجيات، ويطالب بالثقة في هذه الأجواء؟".

واتهم حكومة الاحتلال بأنها تستل قرارات دون تخطيط. "وعندما لا تكون هناك سياسية، فإن يجب العمل بموجب العقل السليم. ورئيس الحكومة يتخذ قرارا ليس قانونية أبدا. وهذه قرارا غير شرعية. وقد أحضر منسق يعتمد على خبرة ومعطيات، لكن أي قرار يخضع لرقابة ليتسمان ودرعي".

وتابع أن "رئيس الحكومة يصر على أن يأخذ الدولة إلى انتخابات في آذار/مارس المقبل. ليس بسبب كورونا ولا بسبب الأزمة الاقتصادية. والأمور الوحيدة التي توجهه هي محاكمته، تعيين مدع عام، مستشارا قضائيا للحكومة ومفتشا عاما للشرطة".