النجاح - أكد وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي، بيني غانتس، خلال اجتماعه في وزير الجيشالروسي سيرغي شويغو، أن دولة الاحتلال ستمنع إيران من تحقيق طموحاتها النوويّة ، وستنهي تموضعها العسكري في سورية.

وكشفت قناة "كان 11" العبرية،  أن الوزيرين ناقشا قضايا إستراتيجيّة في الشرق الأوسط وبضرورة الحفاظ على الاستقرار في المنطقة.

وتأتي تصريحات غانتس عن "منع طموحات إيران النووية" في ظلّ "تفجيرات غامضة" تضرب عدّة منشآت نووية وأخرى تتعلّق بالطاقة، أبرزها التفجير في مفاعل نطنز، مطلع الشهر الجاري، الذي قال مسؤول شرق أوسطي كبير لصحيفة "نيويورك تايمز" إنّ "إسرائيل" تقف وراءه.

وتعتبر تصريحات غانتس التعقيب الرسمي الوحيد في دولة الاحتلال على التفجير في مفاعل نطنز النووي الإيراني، وما تناقلته وسائل إعلام بأن التفجيرات جزءا من مساعي إحباط البرنامج النووي الإيراني.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" قد أشارت إلى تنسيق أميركي – إسرائيلي مشترك، ضمن "الإستراتيجيّة المشتركة الجديدة" لمواجهة إيران، وأشارت إلى العلاقة الوطيدة بين وزير الخارجيّة الأميركي، مايك بومبيو، الذي كان في السابق رئيسًا لوكالة الاستخبارات المركزيّة (سي آي إيه) ورئيس جهاز الموساد، يوسي كوهين.