وكالات - النجاح - أكد زعيم حزب "أزرق أبيض" الإسرائيلي، بيني غانتس، خلال جولة له بمستوطنات غلاف غزة مساء اليوم الإثنين، على ضرورة إعادة ما أسماه بـ"الردع" في القطاع.

وهدد غانتس في تصريحات أوردتها وسائل إعلام عبرية بأن هناك نموذج أمني واحد نجح في مواجهة "المقاومة" من غزة، وهو السحق وحسم المعركة، مضيفا : "بهذه الطريقة يعاد الردع". وفق تعبيره.

وهاجم غانتس رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو ، متهما إياه بتحويل غلاف غزة إلى "منطقة مختطفة خلال السنوات الأخيرة".

وأضاف، غانتس خلال جلسة للكنيست الاسرائيلي: نتنياهو يسافر حول العالم ويخرج بتصريحات ووعود بينما سكان المستوطنات يعانون من كوابيس التوتر مع قطاع غزة.

وعند وصول وزير الحرب الإسرائيلي نفتالي بينت للمنصة لإلقاء خطابه، غادر أعضاء حزب "أزرق أبيض" القاعة بأكملهم.

بدوره، هاجم بينت، قادة "أزرق أبيض" خاصة غانتس، والرجل الثالث في الحزب موشيه يعالون، حيث كان الأول رئيسا لأركان حرب الاحتلال، والثاني وزيرا للحرب في حرب 2014 على غزة.

وقال بينت : "ليس جديدا على غانتس ويعالون وغيرهم أن يفروا.. فهم فروا من غزة حين فشلوا في التعامل مع الأنفاق لمدة 50 يوماً، لم يعرفوا كيف يتعاملون مع الأنفاق .. فكيف سيتعاملون مع البالونات المتفجرة".