النجاح - اجتمع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع رئيس حزب "كاحول لافان" بيني غانتس وعضو الحزب يئير لابيد، لمناقشة عدة قضايا.

وبسحب قناة "كان" العبرية، قال غانتس: إنه تحدث مع الرئيس الفرنسي عن "تفاقم معاداة اليهود المزعج في أوروبا وشكره على نضاله الحازم ضد تفاقم هذه الظاهرة في بلاده".

وأضاف أن "اللاسامية لا تشكل تهديداً على الجاليات اليهودية في أوروبا فحسب، وإنما على نسيج المجتمع الديمقراطي في هذه الدول قاطبة"، وفق تعبيره.

وأشارت القناة إلى أن اللقاء تناول القضايا الإقليمية وفي مقدمتها "التهديد الإيراني" حيث أعرب غانتس عن تقديره للقرار الأوروبي زيادة الضغوط على طهران وتفعيل البند الخاص بالاتفاق النووي، كما تم بحث العلاقات الثنائية بين البلدين حيث تعهد بيني غانتس بتطويرها في حال توليه رئاسة حكومة الاحتلال.