ترجمة : علا عامر - النجاح - قال مكتب رئيس حزب الليكود "بنيامين نتيناهو" إلى أن "نتنياهو" دعا رؤساء الأحزاب اليمينية إلى إجتماع طارئ في مكتبه، مساء اليوم.

ووفقا لموقع القناة السابعة العبرية، فإن "نتنياهو" يريد دراسة تحركات كتلة اليمين القادمة بعد أن أبلغ الرئيس الاسرائيلي "رؤوف ريفيلين" عجزه عن تشكيل حكومة الاحتلال.

ومن المتوقع أن يناقش "نتنياهو" شروط الموافقة على المشاركة في حكومة الاحتلال التي من المتوقع أن يترأسها رئيس حزب الأزرق والأبيض "بيني غانتس".

وسيشمل الإجتماع رؤساء الأحزاب اليمينية التي وقعت تعهدا قبل عدة أسابيع بدعم "نتنياهو"، ومقاطعة حكومة "غانتس" في حال إنضمام حزب القائمة العربية المشتركة لها.

ويؤكد التعهد أن الأحزاب اليمينية، ومن ضمنها، حزب شاس، ويهدوت هتوراة، والبيت اليهودي، و"الاتحاد الوطني"، ستعمل على إسقاط هذه الحكومة في حال إنشائها.

ويهدف الليكود ونتنياهو، من هذا التعهد أنه في حال تشكلت حكومة أقلية برئاسة غانتس، فسيكون بالإمكان عدم توسيعها وإسقاطها خلال فترة قصيرة.

كما كشفت مصادر مطلعة أن مو عد الإجتماع يتزامن مع موعد المراسم الرسمية لتكليف غانتس بمهمة تشكيل حكومة الاحتلال.

و يتخوف نتنياهو بشكل كبير من أن يتمكن غانتس من تشكيل حكومة أقلية، تستند إلى 44 عضو كنيست، بدعم خارجي من نواب القائمة المشتركة الـ13، خاصة في ظل عدم معارضة حزب "يسرائيل بيتنا" برئاسة أفيغدور ليبرمان، انضمام القائمة المشتركة لحكومة الاحتلال.