ترجمة : علا عامر - النجاح - أعلن مكتب رئيس دولة الاحتلال "رؤوف ريفيلين" عن أنه سيكلف رسميا، مساء اليوم، رئيس حزب الأزرق والأبيض "بيني غانتس" بتشكيل حكومة الاحتلال.

وأشارت مصادر مطلعة إلى أن ريفيلين قرر تكليف غانتس بتشكيل حكومة الاحتلال في تمام الساعة الثامنة من مساء اليوم، وذلك بعد إعتذار رئيس حزب الليكود "بنيامين نتنياهو" عن هذه المهمة.

ومن المتوقع أن يقوم "غانتس" أولا بدعوة حزب الليكود من أجل التفاوض وإقرار النقاط الرئيسية لتشكيل حكومة وحدة تضم كافة الأحزاب، بما فيها حزب القائمة العربية المشتركة، وفقا لما ترجمه موقع النجاح الإخباري عن موقع والاه العبري.

وتشير التحليلات الأولية إلى أن "غانتس" سيواجه ذات العقبة التي واجهها "نتنياهو" مع رئيس حزب يسرائيل بيتنا، أفيغدور ليبرمان، وخاصة بعد أن أعلن ليبرمان أن الحزب لن يغير موقفه من رفض المشاركة في حكومة الاحتلال بسبب عدم موافقتهم على السياسة العامة للحكومة.

كما أعلنت رئيسة حزب اليمين الجديد ايليت شاكيد، أن حزب اليمين الجديد لن يشارك بشكل منفرد في المفاوضات التي دعا إليها رئيس حزب "الأزرق والأبيض"، بيني غانتس، لتشكيل حكومة الاحتلال.

وقالت "شاكيد": " إذا تمت دعوتنا من قبل غانتس للمفاوضات سنحضر، ولكن على غانتس أن يعلم أنها مضيعة للوقت، يجب بدء الاجتماعات مباشرة مع رؤساء الأحزاب".

وأضافت: " أريد أن أجزم لكم بأن حزب "اليمين الجديد" لن يتفاوض مع غانتس بشكل مستقل، ويجب علينا أن نكون على يقين بأن إعادة إجراء إنتخابات الكنيست للمرة الثالثة سيضر بنا بشكل مضاعف"،

يذكر أن كافة أحزاب اليمين المتطرف أكدت أنها لن تشارك في المفاوضات مع "غانتس" بشكل منفرد.