وكالات - النجاح - صوت 50% من الإسرائيليين ضد تشكيل حكومة وحدة برئاسة بنيامين نتنياهو، حسب استطلاع نشره موقع "واللا" الإلكتروني اليوم، الأحد.

بينما أيد حكومة كهذه 42% من أجل الخروج من المأزق السياسي الحاصل في أعقاب نتائج انتخابات الكنيست، وفشل نتنياهو بتشكيل حكومة بالاعتماد على كتلته اليمينية – الحريدية.

وأظهر الاستطلاع أن 68% من ناخبي الوسط يسار يعارضون حكومة وحدة برئاسة نتنياهو، بينما أيد ذلك 26%. ويذكر أن غانتس يصر على تولي رئاسة حكومة وحدة في الفترة الأولى من التناوب على رئاسة الحكومة. وفي المقابل، فإن 54% من ناخبي اليمين يؤيدون حكومة وحدة برئاسة نتنياهو، لكن 41% من ناخبي اليمين عارضوا ذلك.

وبعد إعلان نتنياهو، في نهاية الأسبوع الماضي، عن نيته إجراء انتخابات داخلية في حزب الليكود لانتخاب رئيس الحزب ومرشحه لرئاسة الحكومة، تم تسليط الضوء على مرشحين محتملين لخلافة نتنياهو. ورغم أن نتنياهو تراجع عن انتخابات كهذه، إلا أن الاستطلاع طرح سؤالا حول المرشح الأنسب لرئاسة الليكود. وتبين أن الفجوة بين نتنياهو وعضو الكنيست غدعون ساعر ليست كبيرة، لدى الجمهور بشكل عام. فقد حصل نتنياهو على 35% وساعر على 29%. وبين ناخبي اليمين حصل نتنياهو على تأييد 54% وساعر 24%. وفيما يتعلق بباقي المرشحين لخلافة نتنياهون فقد حصل رئيس الكنيست، يولي إدلشتاين على 5% وغلعاد إردان على 2% ويسرائيل كاتس على 1%. وبدا أن ساعر يحظى بشعبية في معسكر الوسط – يسار، حيث حصل قال 41% إنه الأنسب لرئاسة الليكود، و8% قالوا إن نتنياهو الأنسب.

وبدت الخارطة السياسية الحزبية الإسرائيلية أكثر تعقيدا وغموضا، نهاية الاسبوع الماضي، مع انطلاق الجلسة الافتتاحية للكنيست الـ 22، في الوقت الذي لم تثمر المفاوضات عن توجه واضح لتشكيل ائتلاف حكومي.