ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت مصادر عبرية أن رئيس دولة الاحتلال "رؤوف ريفلين" سيبدأ عقد جلسات المشاورة مع رؤساء الأحزاب الإسرائيلية من أجل الاستماع إلى توصيتهم بشأن تعيين رئيس حكومة الاحتلال القادم.

ووفقا للتقرير الذي نشرته صحيفة تايمز أوف اسرائيل العبرية وترجمه موقع النجاح الاخباري، فإن "ريفلين" سيعلن ما إذا كان رئيس حزب الليكود "بنيامين نتنياهو" أو رئيس حزب الأزرق والأبيض "بيني غانتس" هو رئيس حكومة الاحتلال القادم،  وذلك حسب  دعم الأحزاب الفائزة في انتخابات الكنيست لهم.

وأشارت الصحيفة إلى أن نتائج انتخابات الكنيست تظهر حصول حزب الأبيض والأزرق على 33 مقعدا مقابل 31 لصالح الليكود، الأمر الذي يجعل "غانتس" هو المرشح الأول لتشكيل حكومة الاحتلال القادمة.

ولكن عدم إعلان الأحزاب الاسرائيلية عن المرشح الذين سيوصون بترشيحه، هو ما جعل كل من "نتنياهو" و "غانتس" يستمران في معركة الانتخابات.

الجدير بالذكر أن "نتنياهو " اجتمع مع رؤساء الأحزاب اليمينية من أجل الضغط على "ريفيلين" لتعيينه رئيسا لحكومة الاحتلال، أو على الأقل منع "غانتس" من النجاح في تشكيل الحكومة القادمة.

وأعلن "ريفيلين" بأنه سيبذل قصارى جهده من أجل إنجاح عملية تشكيل حكومة الاحتلال، ومنع إحتمالية إضاعة الوقت وإعادة إجراء إنتخابات الكنيست مرة ثالثة.

وأوضحت الصحيفة أن أمام رئيس حكومة الاحتلال القادم  28 يوما من أجل تشكيل الحكومة القادمة وكسب ثقة الأحزاب الإسرائيلية، ويمكن لريفيلين إطالة المدة 14 يوما في حال لم يتمكن من تشكيل الحكومة في المدة المحددة.