النجاح -  احتفلت قوات الاحتلال الإسرائيلي بمرور 11 عاما على ضرب مفاعل الكبر النووي في دير الزور شرقي سورية عام 2007، عبر لاصقات تحمل شعار العملية وعلم سورية.

وقال المتحدث الرسمي لقوات الاحتلال، أفيخاي أدرعي، عبر حسابه في "تويتر"، إن احتفالا أقيم للطائرات الحربية التي شاركت في ضرب موقع المفاعل النووي في دير الزور ودمرته بالكامل، بعد مرور 11 عاما على الحادثة.

وتطلق  دولة الاحتلال على العملية اسم  "البستان"، وتم من خلالها استهداف مواقع نووية لقوات النظام في منطقة الكبر بدير الزور شرقي سورية، عام 2007، وتم الاعتراف الإسرائيلي بها مؤخرا.

وجاء الاحتفال عبر وضع لاصقات خاصة على الطائرات التي شاركت بالعملية، وتحمل اللاصقات شعار الكيماوي ضمن ألوان العلم السوري.