ترجمة : علا عامر - النجاح - أشارت صجيفة يديعوت أحرنوت العبرية إلى إنضمام ما يقارب 100 ضابط  في قوات الاحتلال من الطائفة الدرزية  إلى الوقفة الإحتجاجية التي نظمت من أجل الإعتراض على تمرير الكنيست الإسرائيلي قانون القومية الذي يمنح حق تقرير المصير فقط لليهود. 

حيث أعرب هؤلاء الضباط عن غضبهم الشديد بسبب إقصائهم عن المجتمع اليهودي الذين لا يزالون يخدمونه ويدافعون عنه.

وصرح أحد هؤلاء الضباط "عماد فراس" لصحيفة يديعوت أحرنوت : " لقد كان شعورنا كأنه قد تم دفننا خارج المقبرة، لقد كنا نأمل بأن يأتي يوم ونشعر فيه بالإنصاف في هذا المجتمع وهذا القانون دمر أحلامنا".

وتابع: " يجب على الحكومة بأن تعاملنا كما نعاملها".

 وتسائل "فراس" عن مدى ضرورة إقرار هذا القانون الذي يشكك في إنتماء المجتمع الدرزي ويقلل من رتبته الإجتماعية.

وردًا على هذا القرار قام رؤساء المجتمعات الدرزية برفع دعوة قضائية ضد هذا القرار.

هذا وأعرب الإتحاد الأوروبي عن قلقه البالغ بسبب اقرار اسرائيل قرار القومية، ذلك بأنه سوف يعقد إمكانية تطبيق حل الدولتين لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.