ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - دعت الحركة الدولية للمقاطعة وسحب الاستثمارات لفرض العقوبات على شبكة أفلام" نيتفليكس" لإزالة المسلسل  الإسرائيلي "فوضى"الذي انتشر محلياً ودولياً وكانت "نيتفليكس" قد أعلنت عن إطلاق الموسم الثاني في 24 أيار.

وتدور أحداث المسلسل حول  إظهار كيف تعمل الوحدات الخاصة الإسرائيلية والخدمات السرية في الأراضي الفلسطينية.

  واعتبر الناشطون  المناهضون للاحتلال أن عرض العنف الممارس ضد الفلسطينيين أمر غير مقبول.

وقالت حركة "BDS" بأن المسلسل  وسيط الدعاية العنصرية للاحتلال الإسرائيلي، وإثارة العدوان ضد الفلسطينيين ونضالهم من أجل التحرر واتهم حزب الحركة الديمقراطي الاشتراكي المناهض للاحتلال"نتفليكس" بأنه شريك في جريمة الاحتلال.

واذا لم تقم "نيتفليكس" بالامتثال لمطالب الحركة فإن BDS سوف تنظر في اتخاذ إجراء قانوني ضد المسلسل بسبب العنصرية ضد الفلسطينيين وانتهاكات القوانين الدولية وحقوق الإنسان.