ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - قال رئيس وزراء الاحتلال  بنيامين نتنياهو :"لقد أثبتنا مرة أخرى أنه وفي اللحظات التي اختبرنا فيها أثبتنا أننا نعرف كيف نتوحد ونصد أعدائنا ونحمي بلادنا".

وتابع:" إسرائيل وجهت ضربة قاسية للقوات الإيرانية والسورية يوم أمس السبت، وأكدنا أن قواعد اللعبة لم تتغير ".

وأضاف نتنياهو قبل اجتماع مجلس الوزراء الاسبوعي:"  إن "قواعد العمل" غير قابلة للتغيير وسنواصل الرد على اي شخص يحاول إلحاق الأذى بنا". هذه السياسة الاسرائيلية في الماضي وستبقى كذلك".

و أشار أيضا إلى تحذيراته المتكررة من الحرب العسكرية الإيرانية على سوريا.

وحسب الاعلام العبري فإن "الجيش الاسرائيلي  أسقط طائرة إستطلاع ايرانية تسللت الى البلاد وردت بضرب  الموقع الايرانى الذى انطلقت منه الطائرة، وردت صواريخ دفاع جوي سورية  بضرب طائرة مقاتلة اسرائيلية من طراز اف -16، مما دفع الطيارين الى الخروج، وعقب اسقاط الطائرة، نفذت اسرائيل ما وصفه سلاح الجو العام الاسرائيلي "بأكبر وأهم" ضربة فى سوريا منذ عام 1982.

كما اكد مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أنه أجرى محادثة هاتفية مع الرئيس الروسى فلاديمير بوتين يوم أمس السبت.

حيث أكد  انه يؤيد تجنب أي خطوات يمكن أن تؤدى الى جولة جديدة من المواجهة معرباً عن مخاوف مماثلة لتلك التى أعلنتها وزارة الخارجية الروسية.

وصرح الكابينت في إجتماعه "اننا نحث جميع الاطراف على ضبط النفس وتجنب أي عمل يمكن ان يؤدى الى تعقيد أكبر للوضع، ومن الضروري احترام سيادة وسلامة أراضي سوريا وبلدان اخرى في المنطقة دون قيد او شرط".