ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - كشفت شرطة الاحتلال أنها اعتقلت أم 48 عاماً وابنتها 16 عامًا ونسبت لهما شبهات وصفها بيان الشرطة بالخطيرة تتضمن التخطيط لتنفيذ عملية.

وزعمت الشرطة في بيان صدر عنها اليوم  أنّ التحقيقات بدأت عند استلام رسالة في مركز الشرطة من المشتبهة القاصر حول نيتها تنفيذ عملية، وبعدها تمّ التوصل إلى هوية المشتبه ومكان مسكنها باستخدام وسائل تكنولوجية ساهمت في التعرف عليها على حد زعمهم وعليه توجهت الشرطة لاعتقالها.

وخلال عملية اعتقال الفتاة قامت الأم بإعاقة عمل رجال الشرطة وهاجمتهم، وعليه اعتقلت هي الاخرى مع ابنتها للتحقيق معها أيضاً في الوحدة المركزية بشرطة القدس"، كما ورد في بيان الشرطة.

"الابنة هددت بأنها تنوي تنفيذ عملية ضد مواطنين إسرائيليين." بحسب مزاعم البيان.

بينما تضلع الأم بتنفيذ مخالفات التحريض عبر موقع تواصل اجتماعي، حيث قامت بمشاركة منشور تظهر فيه وهي تحمل سلاحًا وتطلق الرصاص وتقول بعبارات تحريضية.

وقد تمّ التحقيق مع الأم بشبهات خطيرة بحيازة السلاح، التحريض على الارهاب، واطلاق رصاص بمنطقة مؤهولة وكذلك مهاجمة رجال الشرطة، امّا الابنة القاصرة فقد تمّ التحقيق معها بشبهة التهديد بتنفيذ عملية"، بحسب الشرطة.

"تمّ تمديد اعتقال الأم وابنتها عبر المحكمة حتى يوم الأحد القادم 11.02.2018"، كما ورد في بيان الشرطة.