ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - قال مبعوث ترامب لعملية السلام جيسيون غرينبلات انه لا زال يعمل على السلام.

وأضاف غرينبلات الذي انضم اليه السفيرا لامريكي الى اسرائيل دافيد فريدمان انه يركز على ’الجهود من اجل السلام والتي سيستفيد منها الاسرائيليون والفلسطينيون.

ويكثف غرينبلات منذ اشهر لقاءاته في المنطقة في محاولة لاحياء عملية السلام المعطلة بين اسرائيل والفلسطينيين.

وجاء اللقاء بعد اسبوعين من اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل، ما اثار استياء دوليا وادى الى اندلاع تظاهرات دامية في فلسطين

وقال الفلسطينيون ان الخطوة تجرد الولايات المتحدة من دورها التاريخي كوسيط سلام مع الإسرائيليين.

واجرى غرينبلات يرافقه السفير الاميركي في اسرائيل ديفيد فريدمان، محادثات مع نتانياهو ولم يوفر مسؤولون في مكتب نتنياهو اي تفاصيل اخرى بخصوص اللقاء.

وقال مساعد للرئيس الفلسطيني للتايمز أوف اسرائيل بأنه  لن يلتقي مع كوشنير او اي مسؤول اخر من طاقم ترامب للسلام.
وقال مجدي الخالدي ان غرينبلات لم يطلب الاجتماع بالفلسطينيين، الذين التقى معهم في مناسبات عدة في السابق.  “وبأنه يدرك إنه لن يكون هناك لقاء، حتى لو طلب ذلك”.