ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - كشفت صحيفة اسرائيل هيوم العبرية أن الحكومة الجديدة في النمسا برئاسة سيباستيان كورتز  ستتطرق في بيانها الوزاري إلى طبيعة دولة اسرائيل حيث سيذكر في البيان بأنها دولة "للشعب اليهودي " وهذه هي المرة الأولى التي تعترف فيها الحكومة النمساوية صراحة بإسرائيل كدولة يهودية. ومن بين الدول الاوروبية، لم تعترف الا المانيا بان اسرائيل دولة يهودية.

 وبحسب الصحيفة فإنّ الحكومة النمساوية الجديدة ستعتزم مواصلة الجهود للتوصل إلى حل سياسي بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني اعتماداً على حلّ الدولتين، "بحيث يمنح إسرائيل حدوداً أمنية لفترة طويلة إلى جانب دولة فلسطينية قابلة للحياة".

وفي حال حصول ذلك فإنها ستكون المرة الأولى التي تعترف فيها حكومة نمساوية بشكل قاطع بإسرائيل كدولة يهودية.

وأشار البيان الجديد أيضا إلى مسؤولية النمسا وإلقاء اللوم على المحرقة التي هي أيضا خطوة غير مسبوقة، ويدل على رغبة الحكومة الجديدة في الحفاظ على علاقات إيجابية مع إسرائيل ومع الجالية اليهودية في جميع أنحاء العالم.

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ الحكومة الجديدة في النمسا التي أُعلن عن تشكيلها نهاية الأسبوع ستتطرق في بيانها الوزاري إلى "طبيعة دولة إسرائيل" وسيذكر بشكل واضح أنها دولة "الشعب اليهودي".

يذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد التقى الأسبوع الفائت في بروكسل وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، وأجرى محادثات مع رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، وقال إنه "يتوقع أن تعترف معظم دول الاتحاد الأوروبي بالقدس عاصمة لإسرائيل، وهذا من شأنه دفع عملية السلام".

كما قال نتنياهو من باريس التي زارها مؤخراً إنّ "استيعاب" الفلسطينيين لـ "حقيقة" أن القدس عاصمة إسرائيل سيُحقق السلام.