النجاح - نظم نحو 4000 إسرائيلي شاذ، مسيرة في بئر السبع للاحتفال في "موكب الفخر"، وذلك للمرة الأولى في هذه المدينة، وسط تعزبزات إسرائيلية كبيرة لحمايتهم.

وأجرى الشواذ مجموعة عروض في الشوارع ووصلات غناء، فيما اعتقلت الشرطة الإسرائيلية رجلاً متديناً من الحريديم كان مسلحاً بسكين قبل مهاجمة مجموعة من الشواذ.

وقال مسؤول المدينة روبيك دانيلوفيتش في بيان صحفي: "إن هؤلاء الشواذ يستحقون حقوقا تماما مثل أي شخص آخر".

وكان من المفترض أن تتم هذه الاحتفالية عام 2016، ولكن تم إلغاؤها بعد رفض المحكمة العليا الإسرائيلية التماسا قدمته فرقة العمل الوطنية للمثليين والمتحولين جنسيا ومزدوجي الميل الجنسي.

في عام 2015، قام رجل حريدي متطرف يدعى ييشاي شليسل، بتنفيذ عملية طعن في مسيرة للمثليين بالقدس، ما أسفر عن مقتل الإسرائيلية شيرا بانكي (16 عاما).