النجاح - أظهر تقرير أورده موقع “المصدر” الإسرائيلي، فقد “طرأت زيادة بنسبة 20 في المائة، خلال السنة الماضية، في عدد الشكاوى في الجيش الإسرائيلي حول العنف الجنسي”.

وبحسب التقرير يرجع المسؤولون الإسرائيليون، هذه الزيادة إلى الجهود التي بذلها الجيش لرفع الوعي وتشجيع المتضررات على تقديم شكاوى، من كون أن الظاهرة موجودة إلا أنها غير معلنة خشية تعرض المشتكين لعقوبات من الرتب التي أعلى منهم.

ولفت التقرير إلى تسجيل 1329‏ شكوى تحرش جنسي خلال عام 2016، منها ‏802‏ شكوى كانت ذات صلة بتحرش جنسي داخل الجيش أثناء الخدمة العسكرية، إضافة لـ‏527‏ شكوى حول تحرشات جنسية إرتكبت في ظروف مدنية ليست ذات صلة بالخدمة في الجيش. 

وفي الأشهر الأخيرة تم التحقيق مع جنرال في الجيش ومسؤول حكومي كبير ونائب في البرلمان بتهم مماثلة.

كما وإستقال الجنرال اوفيك بوخريس من الجيش الإسرائيلي في تموز/ يوليو 2016، بعد إدانته بالاغتصاب.