وكالات - النجاح - قال دبلوماسيون لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية إن إيران استأنفت إنتاج أجزاء متقدمة من البرنامج النووي.

وأكد الدبلوماسيون المطلعون على الأنشطة للصحيفة أن "إيران استأنفت إنتاج المعدات لأجهزة الطرد المركزي المتقدمة في موقع لم تتمكن وكالة الطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة من مراقبته أو الوصول إليه لعدة أشهر".

وقالت الصحيفة إن "هذا الاستئناف، أثار مخاوف جديدة بين الدبلوماسيين الغربيين الذين يقولون إنه قد يسمح لإيران بالبدء سرا في تحويل أجزاء أجهزة الطرد المركزي إذا اختارت طهران بناء برنامج سري للأسلحة النووية، على الرغم من أنهم يقولون إنه لا يوجد دليل في هذه المرحلة على أنها فعلت ذلك".