رام الله - النجاح - أعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه بشأن الحالة الصحية الحرجة للأسيرين كايد الفسفوس ومقداد القواسمة اللذين يخوضان إضرابا عن الطعام منذ أكثر من 100 يوم، و"هما من بين معتقلين آخرين مضربين عن الطعام احتجاجا على اعتقالهم الإداري، حيث تم نقل بعضهم إلى المستشفى".

وأوضح الاتحاد الأوروبي، في بيان له، اليوم الجمعة، أنه يجب على سلطات الاحتلال الإسرائيلي "احترام القانون الدولي والكف عن الاستخدام المفرط للاعتقال الإداري دون توجيه تهم فعلية، وكذلك تجنب الخسائر في الأرواح"، مشددا على أنه "لجميع المعتقلين الحق في إبلاغهم بالتهم الموجهة إليهم، وأن يخضعوا لمحاكمة عادلة".

يشار إلى أن 6 أسرى ما زالوا يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي رفضا لاعتقالهم الإداري، أقدمهم الفسفوس منذ 114 يوما، فيما يخوض الأسير مقداد القواسمة إضرابه منذ 107 أيام، وعلاء الأعرج منذ 90 يوما، وهشام أبو هواش منذ 81 يوما، ولؤي الأشقر منذ 26 يوما، وعياد الهريمي منذ 44 يوما.