وكالات - النجاح - أضرم مجهولون النار بمركز تلقيح ضد فيروس كورونا في مدينة زاموستي بمحافظة لوبلن البولندية، وفق ما أفادت الشرطة المحلية اليوم الإثنين.
وقالت الشرطة في بيان إنّ "محطة لمكافحة الأوبئة ومركز تلقيح متنقلا تم إضرام النار فيهما في زاموستي"، مضيفة أن فريق تحريات خاصا سيتم إنشاؤه من أجل إجراء التحقيق في الحادث الذي وقع ليلة اليوم الاثنين دون أن يصاب أحد بأذى.

وفي تصريحات متلفزة توعد رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي بمعاقبة مرتكبي مثل هذه العمليات قائلا: "التطعيمات تمثل حاجزا أمام الموجة الرابعة من كوفيد-19، وهي تسير اليوم بسرعة أقل (من اللازم)، والبنية التحتية لا بد منها لجعل المواطنين مهتمين ببرنامج التحصين. إنه شيء بالغ الأهمية من أجل وقف الموجة الرابعة من الجائحة.. سوف نتعامل مع هذا النوع من الأعمال بكل صرامة".

من جهته، أعلن رئيس الشرطة الوطنية ياروسلاف شيمتشاك أن فريقا أمنيا خاصا أنشئ من أجل التحقيق في الحادث، مضيفا أن أجهزة الأمن تمتلك تسجيلات من كاميرات المراقبة، والعمل جار لتحديد هوية مرتكبي "هذا الاعتداء الإجرامي المثير للغضب" وضبطهم.