وكالات - النجاح - عثرت بعثة كاما الأثرية بجامعة بيرم الروسية على سفينة في نهر كاما غرقت قبل عدة قرون

وأعلن غريغوري غولوفتشانسكي، رئيس البعثة أن البعثة عثرت على السفينة التي تعود مبدئيا إلى القرون السابع عشر -التاسع عشر، على عمق 20 مترا بالقرب من بلدة خوخلوفكا. ويبلغ طول هذه السفينة 25 مترا وعرضها خمسة أمتار. ولم يتمكن الباحثون من تحديد حالة السفينة بصورة كاملة حاليا، على أمل القيام بذلك في أوائل الخريف، وما إذا كان يمكن إخراجها وتصلح لعرضها في متحف.

ويقول غولوفتشانسكي، "جرت دراسة السفينة باستخدام المعدات والأجهزة. ويمكن القول إنها استخدمت لنقل البضائع، وتعود للقرون السابع عشر- التاسع عشر. ومن السابق لأوانه الخروج باستنتاجات أكثر دقة حاليا. لأننا لا زلنا في بداية دراستها. لذلك لم نقرر ما إذا كنا سنرفع السفينة من مكانها، لأنه ليس واضحا ما إذا كان بالإمكان تقنيًا القيام بذلك. ومن الضروري الحفاظ على هيكل السفينة سالما ".

وأضاف موضحا، اكتشف باحثون من مركز الأورال للدراسات تحت سطح الماء وبعثة كاما الأثرية التابعة لجامعة بيرم للبحوث، هذه السفينة في إطار برنامج المسح المائي لإقليم بيرم لتسجيل مواقع التراث الثقافي المغمورة بالمياه.