وكالات - النجاح - كشف سفير السودان لدى الصين جعفر كرار أحمد عن نجاح أول عملية تحويل من بنك الصين الرئيس إلى بنك الخرطوم عبر عدد من الحسابات الشخصية لأول مرة منذ 27 عاما.

وأوضح السفير أن عملية التحويل التجريبية تمت بنجاح لعدد من أفراد الجالية السودانية، بعد أن قامت السلطات الصينية بتسهيل الإجراءات البنكية كافة.

وحث السفير الشركات وأصحاب المكاتب التجارية من السودانيين في عموم الصين على إجراء تحويلاتهم المالية عبر القنوات الرسمية، كما دعا الطلاب والجاليات والمبعوثين للاستفادة من هذه الخدمة الجديدة، وعزا هذا الإنجاز الكبير "للسلطة الشعبية التي أفرزتها أنبل الثورات السودانية".
من جهته لفت المهندس السوداني يسري محمد عبد الحليم الموظف بالسلك الدبلوماسي العربي ببكين إلى أن الحد الأدنى المسموح به بالتعاملات البنكية بين السودان والصين، 200 دولار إلى 50 ألف دولار كحد أقصى بمعدل صرف 6.45 لليوان مقابل الدولار زائدا عمولة بنكية تبدأ من 15 دولارا حسب قيمة المبلغ المحول، وأشار إلى أنه في حالة المبالغ الكبيرة يجب ذكر مصدر المبلغ المحول.