وكالات - النجاح - أكّد الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترمب، اليوم، أنّه يريد انتقالاً "سلساً" للسلطة إلى إدارة خلفه الرئيس المنتخب جو بايدن، داعياً إلى "المصالحة وتضميد الجراح" بعدما اقتحم مناصرون له مبنى الكابيتول الأربعاء وعاثوا فيه خراباً.

وقال ترمب في مقطع فيديو نشره على حسابه في موقع تويتر، إنّ "إدارة جديدة ستُنصّب في 20 يناير (كانون الثاني). تركيزي الآن ينصبّ على ضمان انتقال هادئ ومنظّم وسلس للسلطة. هذه اللحظة تتطلب تضميد الجراح والمصالحة".