وكالات - النجاح - امتنعت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" عن التعليق على مقتل العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، الذي اغتيل بعد ظهر اليوم الجمعة في طهران.

واغتيل العالم النووي الإيراني عن طريق انفجار تعرضت له سيارته ثم إطلاق الرصاص، وقالت وكالة "فارس" الإيرانية، إن مرافقي العالم النووي اشتبكوا مع فريق الاغتيال والعملية أدت إلى مقتل شخصين على الأقل.