وكالات - النجاح - حمَّل حسین دهقان، المستشار العسكري للمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، دولة الاحتلال المسؤولية عن اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده في طهران اليوم الجمعة.

وغرَّد دهقان عبر حسابه في موقع "تويتر" أن " سلطات الاحتلال في آخر أيام الحياة السياسية لحليفهم (الرئيس الأمريكي دونالد ترامب) تسعى إلى تصعيد الضغط على إيران بهدف نشوب حرب واسعة النطاق".

وقال: "سيكون ردنا كالصاعقة على رؤوس قتلة الشهيد المظلوم وسيندمون مما فعلوه".