نابلس - النجاح - أقر البرلمان الصيني تشريعا للأمن القومي في هونغ كونغ اليوم الثلاثاء مما يمهد الساحة أمام تغييرات في المستعمرة البريطانية السابقة هي الأكبر منذ عودتها للحكم الصيني قبل قرابة 23 عاما

ويضع التشريع الصين في مسار تصادمي مع الولايات المتحدة وبريطانيا وحكومات غربية أخرى قالت إن القانون يقوض القدر الكبير من الحكم الذاتي الذي حصلت عليه هونغ كونغ عند تسليمها للصين في أول يوليو تموز من عام 1997.

وبدأت الولايات المتحدة في إنهاء الوضع الخاص لهونغ كونغ في القانون الأمريكي أمس الاثنين فأوقفت صادرات الدفاع وحدت من إمكانية تصدير منتجات التكنولوجيا المتقدمة للمدينة.

ولم تُنشر بعد مسودة للقانون. وتقول بكين إن القانون، الذي يعد ردا على احتجاجات مطالبة بالديمقراطية خرجت في هونغ كونغ العام الماضي وتحول بعضها للعنف، يهدف إلى مواجهة التخريب والإرهاب والنزعة الانفصالية والتواطؤ مع القوى الأجنبية.