النجاح - احتج أكثر من 20 نائبا من حزب المعارضة الرئيسي في تايوان مبنى البرلمان بسبب تعيين رئيسة البلاد إحدى مساعداتها في منصب رقابي كبير.

وبدأ نواب حزب كومينتانج (الحزب القومي الصيني) الذي سجل أداء قويا في الانتخابات البرلمانية والرئاسية التي جرت في يناير كانون الثاني احتجاجه في البرلمان في وقت متأخر الأحد ومنعوا الدخول إلى القاعة الرئيسية بالأغلال والكراسي.

واكد حزب كومينتانج إنه يحتج على الحزب الديمقراطي التقدمي الحاكم والرئيسة تساي إينج وين لترشيحها مساعدتها البارزة تشين تشو رئيسة لهيئة ”كنترول يوان“ الرقابية الحكومية.

ونشر الحزب في بيان ”أصبحت إدارة تساي هذا العام أشد استبدادا من ذي قبل...لم يترك عناد تساي للحزب خيارا سوى احتلال البرلمان“