نابلس - النجاح - اعتبرت الخارجية الإيرانية أن من وضع خطة السلام الأمريكية لحل الصراع الفلسطيني مجموعة من "المجرمين والمحتالين"، ووصفتها بـ"الصفقة الشيطانية".

وقال، عباس موسوي، المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإيراني: "ما يسمى بصفقة القرن مهزلة واضحة أعدها مجرمون ومحتالون لتبديد أحلام شعب عانى لفترة طويلة في تحقيق كرامته الإنسانية وتحديد مصيره".

وأضاف موسوي: "صفقة القرن في الحقيقة صفقة شيطانية، الغرض منها بث الكراهية والعنف في غرب آسيا إلى الأبد".

يذكر أن الرئيس الأمريكي، أعلن الثلاثاء، عن بنود "صفقة القرن"، التي وافق عليها، رئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وعارضها الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، الذي قال إن "القدس ليست للبيع"، ووصف هذه المبادرة بـ"المؤامرة".