اليابان - النجاح - أصدرت الحكومة البابانية، قراراً غريب يفرض على الباعة، بما في ذلك محال السوبرماركت والمتاجر الصغيرة، تقاضي مبلغ بدلاً مقابل الأكياس البلاستيكية، ابتداء من الصيف المقبل قبل أولمبياد طوكيو.
وبهذه الخطوة، تنضم اليابان إلى دول عدة تبنت هذا الإجراء الصديق للبيئة، لكن هذا القرار لن يدخل حيز التنفيذ إلا في يوليو 2020. ولن يكون هناك سعر محدد للأكياس، وباستطاعة كل تاجر تحديد السعر الذي يريده.

وتحاول الحكومة تغيير عادات المواطنين، بما في ذلك تشجيعهم على إحضار أكياسهم الخاصة عند التسوق، وفقاً لوثيقة رسمية.

يأتي ذلك بعد اتفاق الاقتصادات الكبرى في قمة مجموعة العشرين التي استضافتها اليابان في يونيو الماضي، على خطة للحد من نفايات البلاستيك البحرية.

وقد طالت انتقادات اليابان البطيء في اتخاذ تدابير تحد من استهلاك البلاستيك. وتقول الحكومة اليابانية إن 86% من نفاياتها البلاستيكية يتم إعادة تدويرها، لكن تحرق نسبة كبيرة منها لإنتاج الطاقة، ما يؤدي إلى انبعاث ثاني أكسيد الكربون الذي يساهم في الاحترار المناخي.