النجاح - توفي 26 شخصاً على الأقل في مدينة ناغانو وسط اليابان، إثر الاعصار "هاغيبيس"، بعد يوم من اجتياح الاعصار المحمل بأمطار غير مسبوقة، وتسبب في فيضانات كارثة.

ووفق الإعلام المحلي، فإن أكثر من 100 ألف رجل انقاذ بينهم 31 ألف جندي، يشاركون في عمليات الانقاذ المستمرة منذ السبت للوصول إلى المحتجزين بعد أن تسببت الأمطار الغزيرة في انزلاقات أرضية وفيضان الأنهار.

وأحصت الحكومة عدد القتلى ب14 مع 11 مفقودا، بينما الاعلام المحلي قال "إن 26 شخصا على الأقل قتلوا ولا يزال 15 آخرون على الأقل مفقودين".

وتشهد منطقة ناغانو فيضانات كبيرة بعدما انهار سد ما أدى إلى اجتياح مياه نهر شيكوما لمنطقة سكنية ارتفع فيها مستوى المياه حتى الطابق الأول.

وعرضت شبكة التلفزيون "ان اتش كي" لقطات لواحدة من مروحياتهم وهي تنقل سكانا من أسطح منازل في منطقة ناغانو.

وتلقى نحو 7,3 ملايين ياباني توصيات غير ملزمة بإخلاء منازلهم السبت بعد هطول كميات قياسية من الأمطار، ونفذ عشرات الآلاف منهم هذه التوجيهات وتم إيواؤهم في مدارس وقاعات وتقديم الغذاء والمياه والأغطية لهم.

وكان هاغيبيس ضرب قبيل الساعة 19,00 (10,00 ت غ) من السبت اليابسة ووصل إلى العاصمة اليابانية قرابة الساعة 21,00 ترافقه هبات رياح بلغت سرعتها في بعض الأحيان مئتي كيلومتر في الساعة