ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - جدد الاتحاد الأوروبي رفضه لخطط بناء أكثر من 2300 وحدة استيطانية معظمها في عمق الضفة الغربية.

وقال الاتحاد الأوروبي في بيان "إن كل النشاط الاستيطاني غير قانوني بموجب القانون الدولي ويقوض صلاحية حل الدولتين واحتمالات السلام الدائم".

وشجب البيان المصادرة المتكررة  للأراضي وعمليات الهدم والتهجير التي تستهدف الفلسطينيين.

وقامت اللجنة العليا للتخطيط التابعة للإدارة المدنية  بالموافقة مبدئياً على 838 وحدة.

وسيتم بناء غالبية المنازل في عمق الضفة الغربية ما وراء الكتل الاستيطانية.

وشدد البيان على مواصلة الاتحاد الأوروبي "دعمه لاستئناف عملية السلام وفقا  لحل الدولتين لتحقيق التطلعات المشروعة لكلا الطرفين".

وفي وقت سابق،أفادت حركة “السلام الآن” الإسرائيلية بأن سلطات الاحتلال صادقت على خطط لبناء نحو 2300 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، هي الأحدث في سلسلة خطط تمت الموافقة عليها منذ تولي الرئيس الأمريكي دونالد ترمب السلطة.

وقالت الحركة في بيان لها إن “لجنة التخطيط التابعة للاحتلال صادقت أثناء اجتماعها خلال اليومين الماضيين على 2304 وحدات سكنية تمر في مراحل مختلفة من إجراءات الموافقة”.