وكالات - النجاح - ندد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإجراء اتخذته الصين الاثنين، يتعلق بعملتها، إذ سمحت بكين "لليون" بالتراجع إلى مستوى قياسي مقابل الدولار.

ووصف ترامب هذا الاجراء بأنه "انتهاك كبير"، معلقًا بتغريدة على تويتر: "خفضت الصين سعر عملتها إلى مستوى تاريخي متدنّ تقريبا. هذا يسمى "تلاعبا بالعملة".

وأضاف قائلاً: "هل تسمعونني يا مجلس الاحتياطي الاتحادي؟ هذا انتهاك كبير سيضعف الصين بصورة كبيرة بمرور الوقت!".

من جهتها رفضت الصين الاتهامات بالتلاعب بعملتها، وقال محافظ بنك الشعب الصيني يي قانغ إن بكين لن تستغل عملتها كأداة للتعامل مع اضطرابات خارجية مثل النزاعات التجارية.

وأضاف أن سعر صرف اليوان عند مستوى مناسب حاليا يتماشى مع العوامل الاقتصادية الأساسية والعرض والطلب في السوق.

وكانت العملة الصينية قد انخفضت اليوم إلى 7.1137 يوان للدولار، وجاء ذلك بعد أيام من إعلان ترامب، أنه سيفرض مزيدا من الرسوم الجمركية على السلع الصينية.