نابلس - النجاح - لقي متسلق أمريكي حتفه على جبل إفرست -أمس الاثنين- حسبما أفادت أسرته، ليرتفع بذلك إجمالي من لقوا حتفهم على أعلى قمة جبلية في العالم إلى 11 شخصا خلال هذا الموسم.

وقال مارك كوليش، شقيق الأمريكي الذي لقي حتفه كريستوفر كوليش -62 عامًا- في بيان صحفي نقلته صحيفة "دنفر بوست" يوم الإثنين، إنَّ شقيقه "شاهد شروق الشمس الأخير من أعلى قمة على الأرض".

وأوضح مارك أنَّ شقيقه تسلَّق إفرست في طقس مثالي تقريبًا، مضيفًا أنَّ كريستوفر توفي في وقت مبكر يوم الإثنين خلال نزوله من الجبل.

وكان أيرلندي -56 عامًا- قد لقي حتفه في خيمته يوم الجمعة الماضي بعد عودته إليها قبل وصوله إلى القمة، وتوفي مرشده النيبالي في نفس اليوم بعد نقله جوا إلى مخيم في إفرست.

وبعد ذلك بيوم، لقي رجل بريطاني حتفه بعد نزوله من القمة، بينما فُقد متسلق أيرلندي يوم (16) مايو واعتبر في عداد القتلى على الجبل.

وتوفي ثلاثة هنود "امرأتان ورجل" الأسبوع الماضي أثناء نزولهم من القمة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، توفي متسلق أمريكي وآخر هندي أثناء نزولهما، كما لقي متسلق نمساوي حتفه على الجانب التبتي من القمة البالغ ارتفاعها ثمانية آلاف و(848) مترًا.

ويحاول مئات المتسلقين تسلق جبل إفرست وغيره من قمم جبال الهيمالايا خلال موسم تسلق الربيع.

وتوفي خمسة متسلقين على إفرست العام الماضي.