وكالات - النجاح - اتهم وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف مسؤولين أمريكيين وشرق اوسطيين بدفع الولايات المتحدة إلى الدخول في حرب مع بلاده.

وقال ظريف في مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز"الأمريكية: "يسعى مستشار الامن القومي في البيت الابيض جون بولتون والكيان الصهيوني والسعودية والامارات إلى تغيير النظام في إيران، ويريدون جر الولايات المتحدة إلى حرب عسكرية مع طهران".

وردا على سؤال عما اذا كانوا يريدون تغيير النظام، أكد ظريف في تصريحات أوردتها وسائل إعلام إيرانية اليوم السبت: "هذا أدنى ما يريدون تحقيقه. لقد أظهروا جميعهم مصلحة في جر الولايات المتحدة إلى صراع. لا اعتقد أن الرئيس ترامب يريد أن يفعل ذلك، خاصة أنه وعد خلال حملته الانتخابية بعدم جلب الولايات المتحدة إلى حرب أخرى."

وذكر ظريف أن سياسة ممارسة أقصى ضغوط على إيران لتركيعها مصيرها الفشل.

يشار إلى أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات اقتصادية على إيران بعد انسحابها من الاتفاق النووي بين طهران والقوى الدولية في أيار/مايو الماضي.