وكالات - النجاح - دان أعضاء ​مجلس الأمن​ الدولي إعلان ​حركة طالبان​ عن هجوم الربيع، وقالوا: "إن ذلك لن يؤدي إلا إلى المزيد من المعاناة و الدمار غير الضروريين للشعب الأفغاني".

وأشار أعضاء المجلس في بيان إلى رغبة الشعب الأفغاني القوية في تحقيق سلام دائم في ​أفغانستان​، مؤكدين أن الدعوات إلى مزيد من القتال لن تؤدي إلى تحقيق سلام دائم.

ودعا الأعضاء جميع جهات النزاع إلى اغتنام الفرصة لبدء حوار ومفاوضات شاملة بين الأفغان تؤدي إلى تسوية سياسية. وأكدوا أهمية عملية سلام شاملة من أجل الرخاء و الاستقرار طويل الأمد لأفغانستان، معربين عن دعمهم الكامل لجهود ​الحكومة الأفغانية​ لتحقيق هذه الغاية