وكالات - النجاح - منعت السلطات الفنزويلية زعيم المعارضة خوان غوايدو من تقلد أي منصب حكومي رسمي خلال الخمس عشرة سنة القادمة، عقب العثور على مخالفات في الكشف المالي عما في ذمته.

وذكرت وكالة "رويترز"، نقلا عن المفتش العام الفنزويلي إلفيس أموروسو، الذي بدء في فبراير الماضي بيان ما في ذمة غوايدو من ممتلكات.

وجاءت تحقيقات المفتش العام، عقب ظهور شكوك من أن زعيم المعارضة الفنزويلية، والذي يعتبر نفسه رئيسا للبلاد، أخفى أو تلاعب بمعلومات كشف الذمة المالي وكذلك تلقى أموالا من مؤسسات دولية وإقليمية، من دون أن يبين الأساس لتلك المبالغ.

اقرأ أيضاً: الأمير وليام يزور نيوزيلندا في أبريل تكريما لضحايا المسجدين

وأعلن خوان غوايدو نفسه في يناير الماضي رئيسا مؤقتا لفنزويلا، واعترفت به الولايات المتحدة والدول المشاركة في مجموعة ليما (باستثناء المكسيك) ومنظمة الدول الأمريكية وعدد من الدول الأخرى.

من جانبه، وصف الرئيس الفنزويلي الشرعي الحالي، نيكولاس مادورو، ما حدث بأنه محاولة انقلاب، معلنا قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، فيما دعمته كل من روسيا وبيلاروس وبوليفيا وإيران والصين وكوبا ونيكاراغوا والسلفادور وسوريا وتركيا.