وكالات - النجاح - قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن إيران تراجعت كثيرا منذ وصوله إلى الرئاسة في الولايات المتحدة، واعتبر ترامب خلال اجتماع مع فريقه الحكومي في البيت الأبيض أن إلغاء الاتفاق النووي فتح الباب أمام وقف طموحات إيران في السيطرة على الشرق الأوسط.

وقال ترامب إن إيران لم تعد الدولة التي كانت عليها يوما ما. بالرغم من أنهم لا يزالون يتصرفون كما يحلو لهم في سوريا إلا أنهم يسحبون قواتهم وميليشياتهم من هناك، كما يسحبونها من اليمن.

وأضاف الرئيس الأميركي: "إيران تريد أن تحيا فقط، بعدما كانت قوة كبرى في الشرق الأوسط حيث كانت تسعى للسيطرة عليه وتدمير إسرائيل. إيران تغيرت، فهي تشهد تظاهرات ضخمة أسبوعيا وعملتها محاصرة بفضلنا."

وأكد ترامب أن هناك: "أمورا سيئة تحصل في إيران وذلك بفضل سياساتنا الاقتصادية وعقوباتنا. إيران تغيرت كثيرا منذ مجيئي إلى الرئاسة وإلغاء الاتفاق النووي السخيف."

وفي الشأن السوري، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن واشنطن ستواصل دعم وحماية الأكراد في سوريا، حتى بعد سحب القوات الأميركية من هناك.

وأضاف ترامب أن القوات الأميركية ستنسحب من سوريا بعد فترة زمنية، مشيرا إلى أنه لم يحدد أبدًا أربعة أشهر جدولا زمنيا للانسحاب.

وأضاف ترامب أن واشنطن سوف تستمر في القتال ضد داعش، ولن تخذل أحدا.