النجاح - أعلنت سلوفاكيا الأحد رفضها ميثاق الأمم المتحدة حول الهجرة المقرّر تبنّيه الشهر المقبل، وذلك بعد خطوات مشابهة لدول أوروبية أخرى إضافة الى أستراليا والولايات المتحدة.

وقال رئيس الوزراء السلوفاكي اليساري بيتر بليغريني للصحافيين في بروكسل إنّ بلاده "لن تدعم اتفاق الأمم المتحدة بأي طريقة في مراكش ولن توافق عليه".
وأضاف "سلوفاكيا لا توافق على أنّه لا يوجد اختلاف بين الهجرة الشرعية وتلك غير الشرعية، ونحن نعتبر الهجرة الاقتصادية غير شرعية ومضرّة وتشكّل خطراً أمنياً".

وأشار رئيس الوزراء السلوفاكي إلى أنّه "إذا كانت مشاركة أيّ ممثّل سلوفاكي تعني الموافقة بشكل آلي على بروتوكول مراكش، فلا أحد، ولا حتى وزير الخارجية (ميروسلاف لايتشاك) سيحضر اجتماع مراكش لتمثيل سلوفاكيا".

وكان لايتشاك المؤيّد لميثاق الأمم المتحدة أعلن سابقاً أنّه سيتقدّم باستقالته في حال رفضت سلوفاكيا دعم الميثاق. لكنّ بيليغريني قال الأحد إنّه واثق من أنّه سيتمكّن من إقناع وزير الخارجية بالبقاء.

وتمّ الاتفاق على الميثاق العالمي للهجرة في تموز بعد 18 شهراً من المفاوضات، ومن المقرّر تبنيّه الشهر المقبل في المغرب.